أدب الحرب

القناص

حاصر دويّ المدافع الثقيلة المحاكم الأربع، وبدد طلق الرشاشات الآلية والبنادق داخل المدينة سكون الليل من حين لآخر، كأنها كلاب تنبح في المزارع المنعزلة، فكان الجمهوريون وقوات الدولة الحرة يخوضون حرباً أهلية.