تأملات

الصافرة

وصلت رسالتان من صديقة عزيزة، إحداهما في الأربعاء، والأخرى وصلت السبت. وها قد حان الأربعاء مرّة أخرى إلا أنني لا أستحق أن أحصل على واحدة أخرى، لأنني لم أردّ على الأخيرة. وبالرغم من أني كسول ولا أحب الكتابة، إلا أن الخوف من انقطاع رسائلك السّارة إذا لم أرد عليك، يُجبرني على الإمساك بالقلم.