أدب رومنسي, الرعب

بيت مسكون

في أي ساعة تستيقظ فيها سيتناهى إلى مسامعك صوت إغلاق باب. من غرف إلى أخرى كانا ينتقلان، ممسكان بيد بعضهما وهما يدخلان تلك الغرفة ويخرجان من الأخرى، ويتأكد ثنائي الأشباح هذا من كلّ شيء.