الرعب, غموض

ليلة صيفية

يبدو أن حقيقة دفن هنري أرمسترونغ لم تكن دليلاً كافياً بالنسبة له على أنه ميت، فلطالما كان رجلاً يصعب إقناعه، لكنه دُفن حقيقة فشهادة جوارحه تجبره على الإذعان وتقبل الأمر.

غموض

لعنة اللورد أوكهورست

يرقد اللود أوكهورست على فراش الموت في غرفة بلوط عتيقة في الجناح الشرقي لقلعة أوكهورست.

غموض

النُزل

يعدّ نزل (شوارنباك) الذي يشابه في هيئته مساكن جبال الألب العالية الخشبية الواقعة على سفح الأنهار الجليدية في الوديان الصخرية المقفرة والتي تتقاطع مع قمم الجبال، مثوىً للمسافرين الماريّن بممرّ جيمي.

جريمة, غموض

لاسلكي

خضعت ماري هارتر -وهي سيدة في خريف السبعينيات من عمرها- لاستشارة من طبيبها والذي بدوره أخبرها بوجود بعض الضعف في قلبها وعلى إثر ذلك أسدى لها النصح بأن تتجنب بذل أي مجهود لا ضرورة له ما استطاعت لذلك سبيلا من أجل ضمان عيْش عدة صفحات أخرى من كتاب حياتها.

غموض

داليةٌ فوق المنزل

على بعد ثلاثةٍ أميال تقريباً من البلدة الصغيرة "نورتون" التي تقع في ولاية "ميزوري"، وعلى الطريق المؤدي إلى مدينة "ميسفيل"، يقبعُ هناك منزل قديم كانت عائلة هاردنغ آخر ساكنيه. منذ عام 1886، لم يطأ أحد عتبته قط، ومن المُستبعد أن يحدث هذا مرةً ثانية.

غموض

ثأر

وفي إحدى الأمسيات، وبعد شجار دار بين أنطوني سافيريني ورجلٍ يدعى نيكولاس رافولاتي، طعن الرجل أنطوني بسكين غادر متسبباً في قتله، ثم هرب إلى سيردينيا في الليلة ذاتها.

غموض

تحية باردة

الكاتب: أمبروس بيرسالمترجمة: هناء القحطانيالمدقق: أبو أسامة التميمي تُروى هذه الحكاية بلسان الراحل بيسون فولي من مدينة سان فرانسيسكو: في صيف عام 1881 قابلت رجلاً يدعى جيمس كونواي من سكان مدينة فرانكلين بولاية تينيسي، كان في زيارة لمدينة سان فرانسيسكو لأسباب صحية، وقد جلب معه رسالة لي من السيد لورنس بارتنغ. لقد عرفت السيد بارتنغ… تابع قراءةتحية باردة

غموض

قصة غريبة

كانت العائلة تتكون من الأب جون سومثيرز وزوجته، وهو نفسه! وابنتهما الصغيرة ذات الخمس سنوات، ووالديها! مما يزيد عدد سكان تلك البلدة إلى ستة أشخاص في السجلات الرسمية عند إحصاء عدد السكان، ولكنهم في الواقع كانوا مجرد ثلاثة!