أدب رومنسي, تأملات

الحب الذي كان

جلست امرأة طاعنة في السن- إلى درجة أن البعض قد يظنها ميتة عندما تتوقف عن الحركة- على كرسي هزاز، وفي كل جانب من جوانب الكرسي انسدلت يد رقيقة تشبه المومياء.

أدب رومنسي, تأملات

كالاين

كانت الشمس بعيدة كفاية لتبعث بفيءٍ مغرٍ من أقصى الشرق على حقلٍ صغيرٍ استلقت في منتصفه فتاة تحت ظلال كومة قش. غرقت هناك بنوم عميق، ولكنها استفاقت فجأة جراء وقوع حادثة، كما لو أنها كارثة وقعت.

تأملات, دراما

الاشتراكي

كان شابًا اشتراكيًا، هدده أبوه المسؤول الصغير بالتبرؤ منه، لكنه تمسك بقناعاته، متيمناً بحماسه العالي ورفقائه المناصرين الذين شكلوا جمعية، ووزعوا كتيبات مكونة من عشر صفحات، وأقاموا المحاضرات.

كوميديا, تأملات

حكمٌ من أفواه أطفال بعمر السنتين

يبدو أن أطفال هذه الأيام لديهم طريقة وقحة وغير مقبولة في قول أمور "ذكية" في المناسبات، وخاصة تلك المناسبات التي يتعين عليهم ألا يقولوا شيئًا. وعند الحكم بمتوسط الأقوال الذكية المنشورة؛ فإن الجيل الصاعد من الأطفال أفضل بقليل من الأغبياء.

تأملات

مصير ميلبومينوس جونز الشنيع

بعض الناس، لا أنا ولا أنت لأننا نملك رباطة جأش قوية، لكن بعض الناس يجدون صعوبة بالغة في قول: (مع السلامة) عندما يهاتفون أحدهم أو عندما يقضون المساء مع الناس.

تأملات

الأب

تروي القصة عن أغنى الرجال وأكثرهم تأثيراً من بين رعيّته في الكنيسة، اسم هذا الرجل ثورد أوفراس. ظهر بطوله وجدّيته في أحد الأيام أمام الكاهن في مكتبه وقال: "لقد رزقت بطفل وأود أن أقدمه للتعميد".

تأملات

ليلة حلت بهدوء

بدأتُ أفقد اهتمامي بالبشر؛ فلا حياتهم ولا أفعالهم تهمني. قال لي أحدهم ذات مرة بأن دراسة المرء أفضل من دراسة عشر كتب، ولكنني لا أريد دراسة أي منهما؛ فكلا الأمرين يجعلاني أعاني. هل يستطيع أي منهما محادثتي كما يحادثني الليل؟ أو كليالي الصيف؟ أو كالنجوم؟ أو كالريح التي تداعبني؟